Logo (Dar Al-Farouk for Cultural Investments S.A.E)
[ الصفحة الرئيسية ] : [ عن الدار ] : [ قطاع الترجمة] : [ قطاع النشر] : [ شركات شقيقة ] : [ كيفية الشراء ] :[ كيفية الاتصال بنا] :[ كتالوجات]
 
قائمة إصداراتنا
 
الكمبيوتر
الإقتصاد
الإدارة و التسويق
التنمية البشرية
البنوك و التجارة
التربية و التعليم
الأطفال
المدارس
الإليكترونيات والتكنولوجيا
الصحة العامة
الرياضة
تراجم
الهوايات
المرأة والأسرة
المطبخ العالمي
الاقتصاد المنزلي
المشروعات الصغيرة
ثقافي عام
الطب البيطري والإنتاج الحيواني
كتب دينية (بتصريح من مجمع البحوث الإسلامية)
التراث
التراث المعاصر
تعلم اللغات
المعاجم والقواميس
القانون
علم النفس
كتب دينية باللغة الانجليزية
سياحة و رحلات
صحافة و إعلام
سياسي
العلوم الحديثة
الادب
 


 
شارك معنا القائمة الأخبارية
بريدك الإليكتروني


   
 

بحث متقدم
وصف المسجد النبوى الشريف

وصف المسجد النبوى الشريف

المؤلف: د/خالد محمد حامد
الترقيم الدولي :978-977-455-696-9
الغلاف: مجلد
عدد الصفحات: 611
المقاس: 30x30
مستوى القارئ: مبتدئ - متوسط - متقدم
Bookmark and Share
أضف إلى مشترياتك
الناشر: دار الفاروق للاستثمارات الثقافية ش.م.م
الموزع: دار الفاروق للنشر والتوزيع

المحب للمدينة المنورة يدرك بيقين أن كل بقعة في المدينة تكاد تشهد بحالها وعبقها أن هذا المكان أو تلك البقعة قد شرفت بحلول خير الخلق فيها.
ومن تلك البقع المباركة – بل خيرها – المسجد النبوي الشريف، الذي تولى رسول الله صلى الله عليه وسلم بناءه بنفسه، فكان مهبطًا للوحي، ومحلًّا للذكر، ونبراسًا يضيء الطريق لكل متلمس حقٍّ أو طالب هدية، وزاد على ذلك بأن هيأ الله فيه مكانًا من التزمه وصل إلى محل رضوان الله في الجنة، قال رسول الله صلى الله صلى عليه وسلم: «ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض من رياض الجنة» [رواه البخاري].
وقد حاز كتاب وصف المسجد النبوي الذي نقدم له شرفًا كبيرًا دينيًّا وتاريخيًّا، فهو طاعة وقربة، وهو تسجيل وبيان لتاريخ المسجد النبوي، ووصف لأركانه وأعمدته، وشرح لمواقع حجراته وأبوابه، مما يجعل القارئ له كأنه يمشي بين جنباته، ويعيش نسمات تلك الأيام العطرة حال حياة النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام، وكذلك بعد انتقاله صلى الله عليه وسلم إلى الرفيق الأعلى، حيث خصه الله تعالى بأن جعل مقامه وقبره الشريف شاهدًا ودليلًا تتناقله الأجيال والأمم عبر السنين والقرون، ليظل صلى الله عليه وسلم حيًّا بمنهجه وسنته، كما هو حي في قبره، مصداقًا لقوله صلى الله عليه وسلم: «حياتي خير لكم تُحَدِّثُونَ وَنُحَدِّث لكم، ووفاتي خير لكم تعرض علي أعمالكم، فما رأيت من خير حمدت الله عليه، وما رأيت من شر استغفرت الله لكم»[رواه البزار].
وختامًا: نسأل الله تعالى أن يثيب مؤلف هذا الكتاب الدكتور خالد محمد حامد خيرًا على بذله من جهد في وصف تلك البقعة العطرة، ولا يسعنا في الختام إلى أن نردد مع القائل:
إذا لم نَطِبْ في طَيْبة عند طَيِّب  به طابت الدنيا فأين نطيب؟!
وصلى الله وسلم وبارك على سيد الأولين والآخرين وعلى آله وصحبه أجمعين.
فضيلة الأستاذ الدكتور/ علي جمعة
مفتي الديار المصرية

 

عودة
[ الصفحة الرئيسية ] : [ عن الدار] : [ قطاع الترجمة ] : [ قطاع النشر] : [ شركات شقيقة ] : [ كيفية الشراء ] : [ كيفية الاتصال بنا ]  
©All rights reserved to Dar El-Farouk for Publishing and Distributions